تحدّد من خلالها الفئات الهشة التي تحتاج إلى مرافقة الدولة

أطلقت الحكومة عملية إعداد البطاقية الاجتماعية الوطنية للسكان والتي تسمح بوضع سياسة خاصة للمساعدات التي تستهدف الفئات الاجتماعية الهشة.

وطالب مجمع دراسات وإنجازات الري “Gerhyd” في مذكرة مؤرخة في الفاتح من الشهر الجاري من فروعه ملء استمارات جديدة تتضمن بيانات يجب إبلاغها عن موظفيها من أجل تطوير البطاقية الاجتماعية الوطنية للسكان على ان يتم إرسال البيانات في موعد لا يتجاوز 19 مارس الجاري.

هذا وتم تنصيب اللجنة الوطنية المكلفة بإعداد بطاقية اجتماعية للسكان شهر ديسمبر من سنة 2017 تنفيذا لتعليمات الوزير الأول المسداة عقب الاجتماع الوزاري المشترك المنعقد بتاريخ 11 ديسمبر.

وتتولى اللجنة الوطنية التي تضم جميع القطاعات والأطراف الفاعلة المعنية بتنفيذ السياسة الاجتماعية للدولة تحت اشراف الدائرة الوزارية المكلفة بالداخلية، إعداد بطاقية معلوماتية دقيقة خاصة بالفئات الاجتماعية الهشة التي تحتاج مرافقة الدولة، حيث ستشّكل هذه اللجنة أداة مساعدة لاتخاذ القرار والمساهمة في التسيير الامثل للتحويلات الاجتماعية للدولة، على ان يتم تطوير هذا الجهاز على أساس السجلات الوطنية المعدة من طرف وزارة الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية مع استغلال المعطيات المتوفرة على مستوى  مختلف البطاقيات الوطنية الاخرى الخاصة بالقطاعات الفاعلة في هذا المجال.

هاجر.ر