مدته سنة واحدة ويمس خريجي النظام الكلاسيكي فقط

 أقرت الحكومة نظام تكوين جديد للصيادلة العامين الممارسين في الصحة العمومية، خريجي النظام الكلاسيكي فقط من أجل الحصول على شهادة الدكتوراه.

حدد قرار وزاري مشترك صدر في العدد الأخير من الجريدة الرسمية رقم 68، وقعه كل من الطاهر حجار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، مختار حسبلاوي، وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، بالإضافة إلى بلقاسم بوشمال، المدير العام للوظيفة العمومية والإصلاح الإداري، كيفيات تنظيم التكوين وتقييمه لنيل شهادة في الصيدلة لفائدة المنتمين لأسلاك الممارسين الطبيين العامين في الصحة العمومية وكذا مدته ومحتوى برنامجه، وأوضح أن فتح الدورة التكوينية لنيل شهادة دكتور في الصيدلة يتم على مستوى كليات الطب، حسب قدرات الإستقبال لكل كلية، إلى غاية إمتصاص تعداد الصيادلة الممارسين في الصحة العمومية، وألزم الصيادلة الممارسين في الصحة العمومية، الراغبين في نيل شهادة دكتور في الصيدلة بمتابعة دورة تكوينية تُحدد بدايتها كليات الطب المعنية، على أن يتم إبلاغ المعنيين بالتكوين عن طريق إستدعاءات فردية أو بأية وسيلة أخرى ملائمة عند الإقتضاء، وأبرز المصدر ذاته، أن الصيادلة الممارسين في الصحة العمومية المعنيين بمتابعة دورة التكوين الذين لم يلتحقوا بمؤسسة التكوين في آجل أقصاه 15 عشر يومًا ابتداء من تاريخ تبليغهم يفقدون حقهم في الحصول على شهادة دكتور في الصيدلة.

كما حدد القرار الوزاري المشترك كليات الطب المعنية بالتكوين وهي قسم الصيدلة لكل من كليات الطب بجامعة الجزائر1، البليدة 1، تيزي وزو، عنابة قسنطينة 3، سطيف1، باتنة 2 ، وكذا وهران 1، إلى جانب سيدي بلعباس، وكلية تلمسان، حيث يُنظم التكوين بشكل تناوبي أو متواصل ويشمل محاضرات يكون حضورها إجباري، أما في حالة تسجيل ثلاثة غيابات غير مبررة لا يمكن إكتساب السنة، وهي مدة التكوين وعليه يسمح للممارس بإعادة السنة مرة واحدة.

هذا ويلزم هذا النمط الجديد من التكوين الصيدلي الممارس في الصحة العمومية بتحضير ومناقشة مذكرة نهاية الدراسة ذات الصلة بالمحاضرات المدرسة، حيث تحدد كيفيات التكوين بناء على إختبار نظري يتعلق ببرنامج المحاضرات، منقط على عشرين، ومناقشة مذكرة نهاية الدراسة، منقطة على عشرين أيضا يؤطرها أستاذ إستشفائي جامعي، وتُعد السنة مكتسبة إذا تحصل الممارس على علامة تساوي أو تفوق 10/20 في كل من الإختبار النظري ومناقشة المذكرة، على أن يتم تنظيم دورة إستدراكية عند نهاية السنة الجامعية، وفي حالة الغياب غير المبرّر في أحد الإختبارين المذكورين في المادة 10 من هذا القرار يحتفظ الممارس بالإختبار المكتسب، أما في حالة الغياب المبرر (وفاة قريب، المكوث في المستشفى، ولادة) في أجل لا يتعدى 48 ساعة، والموثق من طرف مسؤولي المؤسسة، يستفيد الممارس من الدورة الإستدراكية.

في السياق ذاته تضبط قائمة الممارسين الذين تابعوا بنجاح دورة التكوين، إثر مداولات لجنة نهاية التكوين وعند نهاية التكوين، في حين تسلم مديرية الجامعة التي تنتمي إليها كلية الطب المعنية بالتكوين، شهادة دكتور في الصيادلة للممارسين الناجحين على أساس محضر إعلان النتائج النهائية تُعده لجنة مداولات نهاية التكوين.

هارون.ر