المجلس الاقتصادي يعمل على قدم وساق لضبط بوصلة التغيير ورفع تقارير عمل إلى جراد

كشف رضا تير، رئيس المجلس الوطني الاقتصادي والاجتماعي، أن 4 تقارير عمل عليها 250 مديرا تنفيذيا، تتعلق بكل من نظام الإحصاء الوطني، ونظام التعاون والترويج للقطاع الفلاحي والانتقال الطاقوي، سيتم تقديمها للحكومة قريبا.

جمال.ز

أوضح رضا تير، عبر أثير الإذاعة الجزائرية، أمس، أن التقارير الأربعة، تتماشى مع مخطط الإنعاش الاقتصادي الموضوع من طرف الحكومة، والذي يهدف إلى تشجيع الاستثمار، وإزالة العقبات الموجودة أمامه، مضيفا أنه ومن بين هذه التقارير الأربعة، التي تتماشى مع مخطط الإصلاح الاقتصادي، هناك تقرير يهدف أساسا إلى تشجيع ممارسة انشطة الأعمال. مشيرا في السياق ذاته أن التقارير الاخرى مست أساسا نظام الإحصاء الوطني، ونظام التعاون لترويج القطاع الفلاحي بالإضافة إلى الانتقال الطاقوي، وأكد تير، بخصوص ظاهرة البطالة، على ضرورة السعي من اجل استحداث طرق مدعمة للتوظيف، من خلال تحليل سوق العمل بالجزائر، كما دعا رئيس المجلس الوطني الاقتصادي والاجتماعي من جهة أخرى إلى ضرورة إلغاء التجريم على فعل الإدارة، مع الأخذ بعين الاعتبار أن مواجهة الظرف الراهن للبلاد، يجعل الكثير من رجال الأعمال يتخوفون من إبرام اي اتفاقيات وعقود للاستثمار.

ودعا ذات المتحدث إلى ضرورة مراجعة جميع النصوص السامية التي تم سنها لفائدة فئة من الأشخاص، مؤكدا أن الجزائر اليوم وصلت لوضع صعب لم يسبق له مثيل.