إجراءات تحفيزية لضامن ديمومتها

أعلن تيجاني حسان هدام، وزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي، عن رفع التجميد عن كافة المشاريع المتعلقة بتوسعة النشاط في مجال المؤسسات المصغرة المستحدثة في إطار الوكالة الوطنية لدعم تشغيل الشباب والصندوق الوطني للتأمين عن البطالة.

أوضح الوزير، في تصريحات صحفية أدلى بها خلال إشرافه أمس رفقة غنية الدالية، وزيرة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة، على لقاء حول المقاولاتية، أن القرار السالف الذكر، جاء تلبية للطلبات المسجلة من قبل بعض الشباب أصحاب المؤسسات المصغرة الراغبين في توسيع نشاطاتهم، مبرزا أن المؤسسات المصغرة عرفت تطورات مذهلة في مختلف المجالات حيث تم إنشاء أكثر من نصف مليون مؤسسة مصغرة ضمن جهازي “أونساج” و”كناك” منذ إطلاقهما، مما سمح باستحداث أكثر من مليون و200 ألف منصب عمل.

ومن جهة أخرى اعتبر تيجان حسان هدام، المؤسسات الناشئة ذات قيمة اقتصادية مضافة حيث تسوق سلعا وخدمات جديدة تنافسية سمحت باستحداث مناصب شغل من شأنها أن تساهم في امتصاص البطالة، مضيفا أن الدولة تعمل على استيعاب اليد العاملة المتدفقة إلى سوق العمل من خلال الاستثمار في المهارات والقدرات الشبانية المتاحة في كافة المجالات لا سيما تلك المتخصصة في الصناعات التقنية والبرمجيات الابتكارية، ومن هذا المنظور أبرز المتحدث، أن المؤسسات الناشئة أصبحت قاطرة للتنمية في ظل تشجيع المبادرة وبروز دورها كأداة فعالة في تنمية النسيج الاقتصادي والاجتماعي، مشددا على ضرورة أن توفر لها البيئة الملائمة لتنميتها وتطورها لمواكبة التطورات الاقتصادية المتسارعة، وذلك من خلال إقامة شبكات الدعم والشراكة لمساعدتها على تنمية المشاريع الجديدة وتزويدها بالمعارف والخبرات اللازمة التي تضمن لها الديمومة والاستمرارية والقدرة على المنافسة، ولهذا الغرض – يضيف وزير العمل – سنت الحكومة جملة من الإجراءات التحفيزية التي من شأنها إضفاء المرونة لإنشاء أكبر عدد ممكن من المؤسسات الناشئة لتفعيل دورها في عجلة التنمية الاقتصادية والاجتماعية.

سليم.ح