منجزة على مستوى القطب السكني الجديد بحي دريوش

ستتدعم الحظيرة السكنية بولاية البليدة مطلع السنة المقبلة بنحو ألفي وحدة سكنية من صيغة العمومي الإيجاري المنجزة على مستوى القطب السكني الجديد بحي دريوش التابع لبلدية بوعرفة، حسبما كشف عنه أول أمس والي الولاية، يوسف شرفة.

وينتظر أن يشرع في توزيع هذه الحصة السكنية الهامة حسبما أوضحه السيد شرفة على هامش زيارة العمل والتفقد التي قادته لبلدية بوعرفة خلال الثلاثي الأول من السنة المقبلة.

وأضاف ذات المسؤول أنه من بين 1690 وحدة سكنية عمومية إيجارية 600 منها ستوجه لفائدة طالبي السكن لهذا النوع من الصيغ السكنية المنحدرين من بلدية بوعرفة فيما سيستفيد من باقي هذه الحصة السكنية طالبي السكن المنحدرين من بلدية البليدة.

وفي ذات السياق كشف ذات المتحدث عن الانطلاق قريبا في أشغال انجاز 4000 وحدة سكنية من صيغة البيع بالإيجار “عدل” على مستوى ذات القطب السكني الجديد الذي يحتضن الآلاف من السكنات من مختلف الصيغ مع العلم أن مصالح الولاية كانت قد رصدت مبلغ مالي معتبر قدر بـ6 مليار دج لتعويض ملاك العقار الذي سيحتضن هذا المشروع السكني.

وأشرف شرفة خلال هذه الزيارة بذات الحي السكني على بعث أشغال أول مشروع سكني من صيغة الترقوي المدعم ينجز على مستوى الولاية والذي يضم 300 وحدة سكنية مع العلم أن الولاية استفادت في إطار هذه الصيغة السكنية الجديدة من 500 وحدة مائة منها ستنجز ببلدية موزاية غرب الولاية ومائة أخرى ببلدية بوفاريك.

وفي إطار الإجراءات الاستباقية التي باشرتها الولاية لتوفير مختلف المرافق الضرورية للسكان المستقبليين لهذا القطب السكني الجديد خاصة المؤسسات التربوية أشرف الوالي على انطلاق أشغال انجاز ثانوية تقدر طاقة استيعابها بألف مقعد بيداغوجي وهو المشروع الذي سيساهم بشكل كبير في تخفيف الضغط على الثانوية الوحيدة المتواجدة بهذا الحي التي تسجل اكتظاظا كبيرا.

كما أشرف شرفة على بعث أشغال متوسطة ستنجز بذات الحي (840 سريرا) وهو المشروع الذي رفع عنه التجميد مؤخرا بالإضافة الى تفقد مشروع انجاز مركز للتكوين المهني بذات الحي (300 مقعد بيداغوجي.)

واختتمت هذه الزيارة بالوقوف على سير أشغال المسجد القطب بحي دريوش التي انطلقت سنة 2015 لتسير بوتيرة “جد بطيئة” وهي الوضعية التي أكد الوالي على ضرورة تداركها في أقرب الآجال.

ويتوفر هذا المرفق الديني المتربع على مساحة تتجاوز الـ14 ألف متر مربع على قاعة كبيرة للصلاة (8000 متر مربع) ومدرسة قرآنية وقاعة محاضرات ومكتبة بالإضافة إلى موقف للسيارات يتسع لـ300 مركبة.

ل. س