حيوا تمسكه بالشرعية الدستورية وتغليب مصلحة البلاد

ثمنت جموع الحركة الجمعوية، تشكيلات المجتمع المدني بكل أطيافه، مشائخ، وعلماء، والزوايا والأئمة، في ورقلة، موقف الفريق أحمد قايد صالح، نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، إزاء الحراك الشعبي، وحيوا في السياق ذاته، تمسكه بالشرعية الدستورية.

أوضح المعنيون في بيان لهم أمس تسلمت “السلام” نسخة منه، إن تأكيد الجيش تأييده التام لمطالب الشعب المشروعة ومساندته له إنطلاقا من قناعاته، نابع من تمسك قيادته بالشرعية الدستورية وإيمانها بأن مصالح الشعب الجزائري فوق كل إعتبار، واقع حال دفع بالجزائريين – يضيف المصدر ذاته- إلى التعبير عن دعمهم لمؤسسة الجيش ودعوتهم الفريق قايد صالح، لمواصلة مهمة حماية البلاد من أعداء الداخل وكذا الخارج.

في السياق ذاته، حيا أصحاب البيان، أيضا كل الأسلاك الأمنية، التي رسمت أجمل صور التلاحم والإخاء مع المواطنين خلال مسيرات الجمعات السابعة، وأبرزوا أنها قدمت درسا للعالم.

جواد.هـ