أعلنت المصالح التجارية لولاية بومرداس الحرب على العشابين الوهميين المنتشرين عبر تراب الولاية والذين عددهم في تزايد في الفترة الأخيرة، حيث تم إعادة بعث فرق التحقيق المختلطة المتكونة من المصالح الأمنية والصحية والتجارة وذلك لمراقبة كل محلات بيع الأعشاب وحتى الرقية ومحلات الحجامة.