حجز ترسانة أسلحة وكميات من الذخيرة

قضت مفارز الجيش الوطني الشعبي الشهر الفارط، على ثلاثة إرهابيين وأوقفت إرهابيين إثنين، فيما سلّم ثلاثة آخرون أنفسهم للسلطات العسكرية.

سارة .ط

وجاء في حصيلة لمكافحة الإرهاب والجريمة المنظّمة، نشرتها مجلة الجيش في العدد الأخير، أن مفارز الجيش الوطني الشعبي أوقفت 12 عنصر دعم وإسناد مع تدمير 33 مخبأ ملجأ للجماعات الارهابية واسترجاع ترسانة من الأسلحة، تمثلت في رشاش ثقيل من نوع “أف .أم. دي .بي”، قاذف صاروخي “أر .بي.جي -7″، رشاش ثقيل 12.7 ميليمتر، بندقية رشاشة من نوع “بي .كا .تي”، بندقية رشاشة “أر .بي .كا”، 12 بندقية آلية كلاشينكوف، بندقية نصف آلية سيمينوف، بندقية قناصة من نوع “MAS-G3″، مسدسين آليين، ثلاث بنادق صيد، 10 ألغام تقليدية الصنع، 25 قنبلة مضادة للأفراد، اضافة إلى خمس قنابل يدوية و1.8 مادة “تي .أن .تي”، كما استرجعت كمية من الذخيرة الحية تمثلت في 120 قذيفة من مختلف العيارات الأخرى، 10قذائف هاون،19877 ذخيرة من مختلف العيارات و21 مخزن ذخيرة.

وفي اطار مكافحة التهريب والجريمة المنظمة، اوقفت مفارز الجيش الوطني الشعبي خلال الشهر الفارط، 34 مهرّبا وحجزت 50370 لترا من الوقود المعد للتهريب اضافة الى 53 عربة من مختلف الاصناف، واغراض أخرى، تمثلت في ثلاث نظارات ميدان، 15 جهاز كشف عن المعادن، 95 مطرقة ضاغطة، 119 مولدا كهربائيا وهاتفين نقالين، كما تم توقيف 60 تاجر مخدرات وحجز 5194 كيلوغراما من الكيف المعالج، كما تم توقيغ 716 مهاجرا غير شرعي و145 منقبا عن الذهب، تضيف المجلة.