توقيف 71 مهاجرا غير شرعيا

ضبطت مفرزة للجيش الوطني الشعبي بالتنسيق مع حراس الحدود، أول أمس، كمية ضخمة من الكيف المعالج تُقدر بـ11 قنطارا و30 كيلوغرام كانت مُحملة على أظهر الحمير، وذلك إثر نصب كمين بالقرب من الشريط الحدودي بمنطقة عين الديس بعين الصفراء، ولاية النعامة التابعة للناحية العسكرية الثانية،حسب  ما افاد به بيان لوزارة الدفاع الوطني.

وفي سياق متصل، تمكنت أمس مفرزة أخرى للجيش الوطني الشعبي بالتنسيق مع عناصر الدرك الوطني ومصالح الجمارك وإثر نصب كمين آخر جنوب عين الصفراء،  من توقيف ثلاثة  تجار مخدرات وضبط شاحنة مُحملة بخمسة قناطير و20 كيلوغرام من الكيف المعالج بالإضافة إلى مركبة سياحية.

هذا وتأتي هذه العملية النوعية التي مكنت من ضبط إجمالي 16.5 قنطار من الكيف المعالج، لتضاف إلى عديد العمليات التي ساهمت في إحباط محاولات إدخال وترويج المخدرات داخل التراب الوطني، لتؤكد مرة أخرى على اليقظة المستمرة والاستعداد الدائم اللذين تتحلى بهما قوات الجيش الوطني الشعبي المرابطة على كافة الثغور وحرصها الشديد على إحباط كل محاولات إغراق بلادنا بهذه السموم،يضيف البيان

من جهتها، أوقفت مفرزة للجيش الوطني الشعبي بالتنسيق مع عناصر الدرك الوطني ببشار بالناحية العسكرية الثالثة، تاجر مخدرات بحوزته 47 كيلوغراما من الكيف المعالج، في حين أوقف عناصر الدرك الوطني بسكيكدة بالناحية العسكرية الخامسة، تاجري مخدرات ضُبط لديهما كيلوغرام من نفس المادة.

هذا وضبطت مفارز للجيش الوطني الشعبي، بكل من تمنراست وعين قزام بالناحية العسكرية السادسة، بندقية صيد ، أربعة مولدات كهربائية وثلاث دراجات نارية، فيما تم توقيف 71 مهاجرا غير شرعي من جنسيات مختلفة بكل من عين صالح وعين قزام وتلمسان.

ب.تلمساني