طوّر بعضها الى “تي- 55 أ. إم .في” القادرة على اطلاق الصواريخ

أعاد الجيش الوطني الشعبي تأهيل دبابة “تي- 55” لتصبح دبابة تستعمل في مجال التدريب على السياقة، كما تم بتطوير بعضها الى دبابة “تي- 55 أ. إم .في” القادرة على إطلاق القذائف العادية والصواريخ الموجهة .

نقلت وكالة “سبوتنيك” الروسية عن مصادر إعلامية في موسكو، أن الجيش الوطني الشعبي قام بتغيير برج الدبابة الذي حلّ محل برج الأسلحة اصبح مجهزا لتدريب السياقة وزوّد الدبابة ايضا بما يمكّنها من أداء مهمتها بفاعلية على غرار مركز عمل المدرب ولوحة التحكم للمدرب، كما احتفظت الدبابة الجديدة بقدرتها الحركية والتي تم تعزيزها بتركيب خزانين إضافيتين للوقود.

وذكرت صحيفة روسية –حسب ذات المصدر – أن الجيش الجزائري ما زال يحتفظ بـ 300 دبابة من طراز “تي-55” تقريبا وتم تطوير بعضها إلى “تي- 55 أ .إم .في” التي تحتوي على نظام حماية تفاعلي ونظام إدارة النار معين المدى الليزري وجهاز الحاسب البالستي، كما صار بإمكان مدفع دبابة “تي- 55 أ. إم .في” وهو من عيار 100 ملم إطلاق الصواريخ الموجهة بالإضافة إلى القذائف العادية.

ب.تلمساني