تتميز بقدرتها على التخفي عن أجهزة الرادار ومختصة في السيطرة الجوية

دعم أسطوله الجوي أيضا بطائرات مقاتلة من أنواع أخرى

وقعت وزارة الدفاع الوطني، على عقدين مع نظيرتها الروسية، يتم بموجبهما تزويد الجيش الوطني الشعبي بـ 14 طائرة مقاتلة “شبح” (سوخوي 57)، فضلا عن طائرات مقاتلة من أنواع أخرى، على غرار تلك من طراز “سو 35” المختصة في السيطرة الجوية، إلى جانب قاذفات من طراز “سو 34”.

كشف موقع “مينا ديفانس”، المتخصص في شؤون الدفاع، أنّ وفدا جزائريا عسكريا رفيع المستوى، يقوده قائد القوات الجوية اللواء حميد بومعيزة، كان قد زار معرض “ماكس” الجوي في موسكو نهاية الصيف الماضي، أين قام بمعاينة وفحص الطائرة الشبح “سوخوي 57″، وأبدى اهتمامه بها.

ومن خلال هذه الصفقة الجديدة، تكون الجزائر بمثابة أول دولة تقتني من روسيا طائرات مقاتلة من الجيل الخامس، بمقدورها التخفي عن أجهزة الرادار.

هذا وتعتبر طائرة “سوخوي 57″، مقاتلة متعددة المهام، مصممة لتدمير جميع أنواع الأهداف الجوية، على المدى الطويل والقصير، وأيضا لضرب أهداف العدو البرية والبحرية، والتغلب على قدرات الدفاع الجوي، وذلك لكونها مجهزة برادار في المقدمة باستطاعته كشف الأهداف على بعد أكثر من 400 كيلومتر، وكذا تتبع 60 هدفًا وضرب 16 هدفًا في آن واحد.

صارة.ط