لم تكن المشاركة الجزائرية في انطلاقة دورة باريس الكبرى للجيدو، موفقة بعد الإقصاء  الجماعي للمصارعين الجزائريين من الأدوار الأولى، على غرار سليم رباحي (أقل من 60 كلغ)، أمام أمار داشداف من منغوليا وهود زرداني (أقل من 66 كلغ) الذي خسر أمام مولينا ابيلكال من كازاخستان وهاجر مسرم (أقل من 48 كلغ) أمام البلجيكية جوران أن صوفي ورغم بصيص الامل الذي لاح بتاهل فتحي نورين (73 كلغ)، وأمينة بلقاضي (63 كلغ)، إلى الدور الثاني إلا أنهما عجزا عن تجاوز الفرنسيين جيوم شاين وكلاريس ابينونو.