جمعية عين مليلة

لا يزال مسؤولي جمعية عين مليلة يعيشون نشوة تحقيق البقاء و الذي حققوه بصعوبة بالغة لاسيما و ان تضحياتهم كانت كبيرة بالرغم من غياب السيولة المالية و التي عرقلت مسار النادي هذا و يأمل الجميع حاليا في وضع النادي في ظرف جيد مع المجموعة خاصة و ان الكثير يدين بمستحقات كبيرة وجب تصفيتها لتفادي الدخول معها في مشاكل جمة يبقى النادي في غنن عنها لاسيما و ان العقارب يريدون تصحيح الاخطاء التي وقع فيها النادي سابقا .

اللاعبون ضمنوا البقاء و يصرون على نيل مستحقاتهم

في السياق ذاته يصر لاعبو جمعية عين مليلة على تلقي مستحقاتهم المالية التي يدينون بها لاسيما و انه حسب المعلومات التي استقيناها فالكثير منهم يسير للتوجه الى لجنة المنازعات في قادم الساعات خاصة و ان سكوت الادارة حول هاته النقطة في الساعات المقبلة سيجعل النادي يعيش صيف متعب و شاق على امل تفادي تكرار المواسم الماضية اين ضيع الفريق غالبية الصفقات بسبب الضائقة المالية .

الطاقم المسير سيجتمع بالمسؤولين لحل مشاكل الفريق

هذا و من المنتظر ان يجتمع مسؤولي النادي مع والي الولاية من اجل مراجعة الكثير من النقاط و التي يعتبرها المسؤولين بالمهمة خاصة من حيث الميزانية المخصصة للنادي و كذا بحث السبونسور مع كبار رجال الاعمال في عين مليلة و هو الهدف الذي يسعى الرئيس بن صيد الى الوصول اليه و الا فالانسحاب سيكون مصيره خاصة و ان العمل في نفس الظروف سيجره الى الكثير من المعطيات السلبية .

هشام رماش