في إطار تواصل نشاطاتها الخيرية خدمة للمجتمع

أطلقت جمعية كافل اليتيم المكتب البلدي عين الحجل، حملة لتوزيع قفف تضامنية على أسر الأيتام والأرامل، وذلك تزامنا مع الظروف الاستثنائية التي تمر بها الجزائر بسبب جائحة كورونا، قفة عيد الأضحى المبارك التي شملت المواد الغذائية الأساسية للقوت اليومي للإنسان من دقيق، زيت، سكر، حليب، وخضار ومواد استهلاكية أخرى.

في إطار أنشطتها الاجتماعية والخيرية، وسعيا منها لترسيخ مبدأ التضامن والتكافل الاجتماعي، استهدف هذا النشاط الاجتماعي الأرامل ذوي اليتامى، حيث استفادت( 60 ) أسرة من هذه القفة التي أدخلت البهجة والسرور على المستفيدين بمناسبة عيد الأضحى  المبارك، وتم توزيع القفف وإيصالها إلى المستفيدين حتى منازلهم، أين سهر على هذه العملية متطوعون ومنخرطون، قاموا بتجميع المواد وترتيبها وتوزيعها في مجموعات مقسمة حسب مناطق التوزيع.

وفي هذا الصدد، قال خميسي معمري، رئيس الجمعية في تصريحه لـ”السلام”، “أن الجمعية اتخذت قرارا بتوزيع القفف على الأسر المحتاجة تكفيهم لمدة لابأس بها – 15 يوما على الأقل -، وأضافت أن عمل الجمعية يكون على طول السنة، مشيرا إلى أن وثيرة توزيع القفف ارتفعت تزامنا مع جائحة كورونا، مؤكدا أن هناك مساعدات أخرى، لافتا إلى أن الجمعية لا يقتصر عملها على المساعدات المؤقتة.

وبهذه المناسبة ثمّنت جمعية كافل اليتيم الخيرية ممثلة في شخص رئيسها وأعضاء مكتبها الإداري، جهود المساهمين والخيّرين من أبناء المنطقة، وبارك جهود القائمين على هكذا مبادرات خيريّة، وأكد حرصه على استمراريتها، مشدّدا على ضرورة أن ايصال هذه المساعدات إلى مستحقّيها الحقيقيّين بكلّ عدل وإنصاف، من خلال ضبط قوائم المحتاجين بدقّة، بالتّنسيق مع المصالح ذات العلاقة ، كما توجّه بالشكر الجزيل إلى كل من ساهم في إنجاح هذا العمل البار مع متمنيات الجمعية بتكرار هذه الأعمال الخيرية التي تستهدف مثل هذه الفئات من المجتمع، والتي هي في أمسّ الحاجة إلى مثل هذه المبادرات النبيلة.

أ . لخضر. بن يوسف