عبرت عن رضاها التام على رفقاء عطال

بالرغم من الفوز الذي حققه المنتخب الوطني على حساب المنتخب الكيني بهدفين لصفر الا ان الجماهير الجزائرية تنتظر موعد السنغال هذا الخميس من اجل الحكم على المنتخب تحت قيادة الناخب جمال بلماضي حيث يمني الجميع النفس بأن يكون ظهور رفقاء بن ناصر أمام أسود الترنغا لتأكيد قدرتهم على المنافسة على اللقب خاصة وأن مواجهة رفقاء ساديو ماني تبقى بمثابة المعيار الحقيقي للحكم على مقدرة المجموعة في رفع التحدي والتنافس أكثر على الأدوار الأولى في “كان” مصر.

ردة فعل بونجاح لاقت استياء الجماهير الجزائرية وبلماضي يطالب بالتعقل

 هذا وقد عبرت الجماهير الجزائرية عن استيائها من طريقة تعامل المهاجم بونجاح مع التغيير الذي أجراه المدرب بلماضي حين راح ينتقد مردود بعض زملائه ويتحسر على عدم تسجيل أهداف أخرى الأمر الذي جعل المساعد بوراس يسعى لاحتواء الأمر ويطلب منه الهدوء ليبقى اللاعب مصرا على نفس تصرفاته التي سبق وان عرف بها خاصة مع الاندية التي لعب لها يذكر انه حسب مصادرنا فالكوتش جمال بلماضي اجتمع به امس وحذره من مغبة الحديث بتلك الطريقة خاصة اثناء سير اللقاء.

 براهيمي بعيد جدا عن مستواه ويخسر نقاطا إضافية

 في السياق ذاته تفاجأ عشاق الكرة المستديرة من المردود السلبي المقدم من طرف اللاعب براهيمي والذي عوض بلايلي في الربع ساعة الاخير حيث لم يفلح في تقديم الاضافة المرجوة الامر الذي جعل الجميع في حيرة بخصوص سبب تدني مستوياته حيث يبقى اللاعب مطالب ببذل المزيد من المجهودات حتى يصل لجاهزيته المعهودة والتي تسمح له بتقديم الاضافة المرجوة للمنتخب ولزملائه خاصة وان الكوتش في حاجة الى جاهزية كل العناصر.

 هشام رماش