إنشاء شركات وهمية لتسهيل العمليات المشبوهة

كشف جمال بريكة مدير الإعلام والإتصال بالمديرية العامة للجمارك أن قيم تهريب العملة الصعبة عبر المطارات بلغت خلال تسعة أشهر الأخيرة 4.5 مليون أورو بالإضافة إلى عمليتين نوعيتين تمت معالجتهما مؤخرا من قبل مصالح الجمارك، تتعلق الأولى بمحاولة تهريب مليوني أورو والثانية بقيمة 45 ألف أورو.

سارة.ط

قال بريكة في تصريح صحفي، أن قيمة المبالغ المالية المهرّبة عن طريق المطارات تتراجع، مشيرا أن مصالح الجمارك قامت خلال الأسبوعين الفارطين بتحقيق عملية نوعية تتمثل في استرجاع سيارة نوعية رباعية الدفع مسروقة في تمنراست بالإضافة إلى مبلغ مالي بالدينار التونسي.

في سياق آخر، أكد مدير الإعلام والإتصال بالمديرية العامة للجمارك أن أساليب التهريب القديمة التي تتمثل في الحاويات التي كانت مملوءة بالحجارة والرمل المرمية في الموانئ تم القضاء عليها نهائيا، مضيفا أنّ عمليات التهريب تتم بصفة عامة عن طريق انشاء شركات وهمية تسمى بالعمليات الثلاثية.

كما أشار بريكة، أن مصالحه قامت بالتنسيق مع الإعلام الآلي للجمارك وبين البنوك وكذلك بين السجل التجاري للقضاء على هذه الأساليب بصفة نهائية.