استغل أول أمس عدد من التجار الإقبال الكبير للمواطنين على إقتناء المواد الغذائية بكميات كبيرة خوفا من الإضراب العام الذي دعا إليه نشطاء على مواقع التواصل الإجتماعي، حيث قاموا برفع أسعار المواد الغذائية الواسعة الإستهلاك بحجة نفاذها في المحلات وصعوبة التموين وهو ما يؤكد أن التجار يستغلون كل الظروف لصالحهم باستثناء الأقلية مثلما عبر عنه بعض المواطنين، وهذا في الوقت الذي دعا فيه اتحاد التجار إصحاب المحلات التجارية إلى فتح محلاتهم عادي وتوفير كل المواد الغذائية بشكل طبيعي.