إتفقا على تسيير رحلة على متن الخطوط الملكية الأردنية لإعادتهم إلى بلادنا

أوضحت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي الأردنية، أنها تتابع عن كثب من خلال المستشار الثقافي الأردني في السفارة الأردنية لدى الجزائر، أوضاع الطلبة الأردنيين الدارسين في الجامعات الجزائرية، والذين تم إعادتهم إلى الجزائر أول أمس، حيث كان المستشار الثقافي الأردني في استقبالهم لحظة وصولهم إلى مطار هواري بومدين.

أضافت الوزارة الأردنية، في بيان لها أمس، بأن الجهود الدبلوماسية الأردنية أدت إلى الاتفاق مع السلطات الجزائرية على تسيير رحلة على متن الخطوط الملكية الأردنية إلى الجزائر لإعادة (158) طالباً وطالبة من الطلبة الأردنيين الدارسين في الجامعات الجزائرية لاستكمال دراستهم في إطار احترام قواعد الحجر الصحي المحددة من قبل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي الجزائرية، وهو ما تم إعلانه للطلبة قبل سفرهم، كما أكد ذات المصدر أن بأنه على الرغم من بعض الإشكاليات التي ظهرت عند وصول الطلبة إلى مطار الجزائر، فإن جميع الطلبة الأردنيين وبالتنسيق مع السلطات الجزائرية قد تم توزيعهم على أماكن حجر جيدة ومرتبة وتراعي معايير الصحة والسلامة العامة، وتحافظ على خصوصية كل منهم.

كما ثمنت الأردن، جميع الجهود التي تقوم بها الجزائر، والتي تهدف من خلالها لمساعدة الطلبة الأردنيين المقيمين لديها، والمحافظة على مصلحتهم، كما أهابت جميع الطلبة الأردنيين الدارسين في الجزائر بضرورة الالتزام بالإجراءات التي تقوم بها السلطات هناك والتعاون معها وعكس صورة مشرفة عن الأردن الحبيب وشعبه الأصيل.

رضا.ك