في إطار تعزيز روابط الصداقة والتعاون بين البلدين

استقبل صبري بوقادوم وزير الشؤون الخارجية أمس وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي الايطالي، لويجي دي مايو الذي يقوم بزيارة عمل تدوم يومين إلى الجزائر.

المحادثات التي جرت بين الوزيرين بمقر وزارة الشؤون الخارجية تم توسيعها بعدها لأعضاء الوفدين.

وحسب بيان لوزارة الشؤون الخارجية، فإن هذه الزيارة، الثانية من نوعها لوزير الشؤون الخارجية الايطالي إلى الجزائر خلال سنة 2020، تندرج في إطار تعزيز روابط الصداقة والتعاون بين الجزائر وايطاليا”.

كما أضاف ذات المصدر أنها “ستشكل بالنسبة للطرفين فرصة لاستعراض المحاور الأولية للتعاون الثنائي ودراسة أجندة المواعيد الكبرى مستقبلا لاسيما انعقاد الاجتماع رفيع المستوى الرابع خلال سنة 2021”.

ويتضمن جدول أعمال المحادثات بين رئيسي دبلوماسية البلدين القضايا الراهنة الإقليمية والدولية، خاصة التطورات الأخيرة للوضع في الصحراء الغربية والوضع في ليبيا ومالي.

هارون.ر