في وقت تصدره دول مجاورة على غرار المغرب وتونس وحتى مصر إلى أوروبا أين يتراوح سعره بين 3 و5 أورو للكيلوغرام (الصورة بين أيدينا من أحد المتاجر الضخمة الفاخرة بألمانيا)، بلادنا تهمل بكل ما تحمله الكلمة من معنى هذه الفاكهة رغم أنّ المنتوج وفير وذو جودة حيث غالبا ما يترك في شجره لـ “يرشى”، ولولا الباعة المتجولون الذين يستثمرون فيه لما بيع أو سوق، علما أن له فوائد صحية كثيرة.