على هامش ورشة خاصة بالمخطط الاستراتيجي الوطني بقسنطينة

تصنف الجزائر ضمن الدول الإفريقية الأولى في مجال الذكاء الاصطناعي في عديد التخصصات ذات العلاقة بالأوتوماتيكية، حسب المدير العام للبحث العلمي والتطوير التكنولوجي، حفيظ أوراغ.

وأوضح ذات المسؤول على هامش افتتاح ورشة التحضير للمخطط الاستراتيجي الوطني للذكاء الاصطناعي 2020-2030 الذي سيعرض بمجرد إعداده على الحكومة من أجل المصادقة عليه بأن الدولة تخصص سنويا “ميزانية بقيمة 20 مليار دينار للبحث العلمي في مجال الذكاء الاصطناعي” .

وأضاف ذات المتحدث بأن قطاع التعليم العالي والبحث العلمي سجل ارتفاعا بأزيد من 26 بالمائة في عدد الطلاب المسجلين في الشعب ذات الصلة بالذكاء الاصطناعي عبر 14 جامعة توفر الماجستير في هذا القطاع و5 دورات للتكوين في الدكتوراه في ذات المجال، حسب مختصين مشاركين في هذه الورشة.

وأضاف أوراغ بأن الجزائر لديها 116 مخبرا للبحث في مجال الذكاء الاصطناعي و568 فريق للبحث و67 مشروعا للذكاء الاصطناعي في الروبوتيك.

وتتميز هذه الورشة العلمية التي تتواصل على مدار يومين متتاليين والمنظمة بالتوازي مع ملتقى المقاولاتية والابتكار بتقديم عدد من الخبراء الجزائريين ناشطين محليا أو بالخارج مداخلات حول مخططات الذكاء الاصطناعي عبر العالم و إلى أحدث ما توصلت الجزائر في المجال وكذا المؤسسات في فجر اقتصاد المستقبل.

سعيد.ن