دعا إلى ضرورة التمسك بالرئاسيات القادمة لضمان انطلاقة جديدة للبلاد، بلعيد ردا على سعداني :

أكد عبد العزيز بلعيد، رئيس حزب جبهة المستقبل، أن الجزائر ستظل دائما داعمة لحقوق الشعوب المضطهدة، خاصة منها المطالبة بحقها في تقرير مصيرها، مشددا على ضرورة تمسك الشعب بخيار الانتخابات الرئاسية القادمة التي ستعطي انطلاقة جديدة للجزائر.

رد عبد العزيز بلعيد، في تجمع شعبي نشطه أمس بولاية الوادي، ضمنيا على تصريحات عمار سعداني، الأمين العام الأسبق لحزب جبهة التحرير الوطني، الذي انتقد فيها دعم الجزائر لجبهة البوليساريو في نزاعها مع المغرب، حيث أكد أن حزبه وعلى غرار الموقف الرسمي للدولة الجزائرية سيدعم حق الشعوب المضطهدة في تقرير مصيرها كما تنص عليه لوائح ومقررات الأمم المتحدة كما أكد رئيس جبهة المستقبل  على أهمية تمسك الشعب بخيار الانتخابات المقررة في 12 ديسمبر المقبل “التي ستعطي انطلاقة جديدة للجزائر معتبرا أنها الوسيلة السياسية التي تسمح للشعب بالاختيار الحر وتكريس سلطته والانتقال من الشرعية الثورية إلى الشرعية الشعبية ودعا إلى الحرص على نزاهة الانتخابات من خلال مراقبة صناديق الاقتراع باعتبار ذلك مسؤولية الجميع، وثمن استحداث السلطة الوطنية لمراقبة الانتخابات وهيكلتها على مستوى الولايات.

وأكد رئيس جبهة المستقبل، في تدخله على ضرورة العمل من أجل تجسيد طموحات جيل الاستقلال باعتبار أنه المخول بحمل مشعل التغيير الذي ينشده الشعب الجزائري.

سليم.ح