البرلمان يشارك في الجمعية الـ 141 للاتحاد البرلماني الدولي ببلغراد

تشارك الجزائر اليوم في الاجتماع الطارئ لمجلس الجامعة العربية المخصص لدراسة التطورات الاخيرة في سوريا، ممثلة برشيد بلادهان، الأمين العام لوزارة الشؤون الخارجية.

أوضحت وزارة الشؤون الخارجية في بيان لها أول أمس، أن بلادنا أعربت الأربعاء عن تتبعها بإنشغال بالغ للأحداث الخطيرة الحاصلة في شمال سوريا، مجددة رفضها المبدئي القاطع المساس بسيادة الدول في جميع الظروف والأحوال ومؤكدة تضامنها الكامل مع دولة سوريا الشقيقة وحرصها على سيادتها وسلامة أراضيها ووحدتها الترابية.

جدير بالذكر أنه وبناء على طلب مصر وبتأييد عدة دول، تقرر الأربعاء الماضي، عقد اجتماع طارئ لمجلس الجامعة على مستوى وزراء الخارجية العرب سيخصص لبحث تداعيات التدخل التركي في شمال شرق سوريا.

من جهة أخرى، يشارك وفد من غرفتي البرلمان الجزائري بقيادة رئيس المجلس الشعبي الوطني، سليمان شنين، في أشغال الجمعية الـ141 للاتحاد البرلماني الدولي التي ستحضنها العاصمة الصربية بلغراد في الفترة من 13 إلى 17 أكتوبر الجاري، حيث أن جميع الأجهزة القانونية للاتحاد ستكون حاضرة في هذه المناسبة كمجلس الإدارة واللجان الدائمة، على غرار لجنة حقوق الإنسان ولجنة القضايا المتعلقة بالشرق الأوسط، بالإضافة إلى منتدى البرلمانيات ومنتدى البرلمانيين الشباب.

جدير بالذكر، أن موضوع النقاش العام الذي وقع عليه الاختيار هذه السنة سيدور حول “تعزيز القانون الدولي.. الأدوار والآليات البرلمانية ومساهمة التعاون الإقليمي”.

رضا.ك