أنهى المنتخب الوطني الجزائري قبل قليل الشوط الأول من مباراته أمام تنزانيا متفوقا بثلاثية كاملة لصفر وذلك برسم الجولة الثالثة والأخيرة من دور المجموعات لكأس أمم إفريقيا الجارية وقائعها بمصر حتى19 جويلية.

ورغم أن بلماضي أجرى تغييرات جذرية على التشكيلة التي لعب بها أمام كينيا والسنغال ودخل ب9 لاعبين من أصل 11 (باستثناء الحارس مبولحي وبن ناصر) إحتياطيين إلا أن رفقاء ديلور سيطرو بالطول والعرض وشنوا هجمات خطيرة منذ الدقيقة الأولى تداول على تضييعها وبوداوي وسليماني وحتى القادم من الخلف بن ناصر إلى غاية الدقيقة ال34 التي أثمرت تمريرة سحرية من وناس وأسكنها سليماني في شباك ضحيته المفضلة وبعدها ب4 دقائق ضاعف وناس النتيجة وعاد نجم نابولي ليسجل الثالث الخضر والثاني له شخصيا مع نهاية المرحلة الأولى.

جدير ذكره أن وناس بصم على أول هدف له مع الجزائر بعد مشاركته ال7 وأول ثنائية أيضا منذ التحاقه بالجزائر.