تحفر يوميا 24 مترا ويشرع العمل بها نهاية أكتوبر الجاري

أعلن مصطفى كورابية، وزير الأشغال العمومية والنقل، بالجزائر، عن إقتناء الجزائر لآلة عملاقة من الجيل الأخير متخصصة في حفر الأنفاق سيتم إستلامها قريبا، من شأنها تسريع وتيرة الأشغال المتعلقة بتوسعة خط مترو الجزائر.

أوضح الوزير في تصريحات صحفية أدلى بها على هامش زيارة العمل والتفقد التي قادته أمس رفقة عبد الخالق صيودة، والي ولاية الجزائر، إلى بعض المشاريع المتعلقة بتوسعة خط مترو الجزائر، أن طول الآلة السالفة الذكر يبلغ 104 متر وقطرها 10 أمتار، مزودة بآخر التقنيات المعتمدة في مجال الحفر وضخ الخرسانة المسلحة، ستسمح – يضيف كورابية – بالحفر يوميا مسافة تتراوح ما بين 16 إلى 24 مترا، وأبرز المسؤول الأول على قطاع الأشغال العمومية والنقل في البلاد، أنه بفضل هذا العتاد المتطور ستستمر أشغال توسعة المترو على خط الناحية الشرقية الممتد على طول 9.5 كلم باتجاه مطار الجزائر الدولي بوتيرة جيدة ما يضمن  استلامه في آجاله القانونية المحددة بـ نهاية 2023.

في السياق ذاته، كشف كورابية، أن آلة الحفر الجديدة ستنطلق في الخدمة مع نهاية أكتوبر الجاري في الشطر الممتد من واد السمار إلى مطار الجزائر، حيث تم تحديد آجال سنة واحدة للانتهاء من أشغال الحفر على هذا الخط.

هذا وأشار المسؤول الأول على قطاع الأشغال العمومية والنقل في البلاد، إلى أن اقتناء هذه الآلة يعتبر الأول من نوعه على مستوى القطر الوطني”، مشيرا أنه وإلى يومنا هذا لا يزال العمل بواسطة آلات حفر صغيرة بمعدل حفر يومي متواضع، وأردف يقول في هذا الصدد ” لكن اقتناء هذه الآلة من طرف المجمع العمومي المتخصص في الإنشاءات الكبرى (كوسيدار) سيعطي دفعا قويا لاستكمال المشاريع وتسليمها في أجالها المحددة”.

هارون.ر