استفادت من تخفيضات في استيراد دواء “دولوتغرافير”

أفاد عبد الرحمان بن بوزيد وزير الصحة، أن فيروس كورونا تسبب في إعاقة الخدمات الصحية التي يستفيد منها الحاملون لفيروس نقص المناعة البشرية “السيدا”، مؤكدا أن الجزائر من الدول الملتزمة بمكافحة الداء وتطمح للقضاء عليه نهائيا بحلول 2030.

وأضاف الوزير خلال إشرافه على إحياء اليوم العالمي لمكافحة مرض “السيدا” أن المجتمع المدني لعب دورا كبيرا خلال مدة الجائحة في تسهيل تلقي العلاج للحاملين للفيروس، مشيرا إلى أن انتشار فيروس نقص المناعة بين الساكنة لا يتعدى 0.1 بالمائة بالجزائر.

وأضاف عبد الرحمان أن الاتفاقيات المبرمة مع منظمة الأمم المتحدة ستسمح بتخفيض تكلفة العلاج بحوالي 6 ملايين دولار سنويا وتسهل تلقي العلاج لأزيد من 80 بالمائة من المصابين.

كما أعلن المسؤول الأول عن قطاع الصحة عن إدخال دواء “دولوتغرافير” ضمن العلاج الأولي للمصابين بمرض نقص المناعة المكتسبة ما يسمح بعلاج 80 بالمائة من المصابين، مبرزا أن الجزائر تندرج ضمن قائمة البلدان المستفيدة من الترخيص الطوعي لمجموعة براءات الأدوية، والذي سيسمح لها بالحصول على دواء “دولوتغرافير” بسعر منخفض جدا مقارنة بالدول الأخرى.

وفي نفس السياق، أشار وزير الصحة أن الاستفادة من الترخيص سيسمح بتقليص فاتورة العلاج من الفيروسات القهقرية وتحقيق ربح 6 ملايين دولار سنويا.

نسيمة.خ