وزير المالية يكشف شروط وآليات ولوج مختلف البنوك إلى نظام الصيرفة الإسلامية

دعت الحكومة، من البنك الدولي تقديم المساعدة التقنية لها، في مسار إصلاحات طموحة شرعت في تطبيقها وفق مسعى تشاركي يشمل إضافة إلى الإدارة والمؤسسات العمومية، مختلف الشركاء الاقتصاديين والاجتماعيين، سيما وأنها قررت استبعاد الاستدانة الخارجية نهائيا.

وفي هذا السياق، طالب أيمن بن عبد الرحمان وزير المالية، فريد بلحاج نائب رئيس البنك الدولي لشؤون منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، خلال محادثات شملت وضعية وآفاق التعاون بين الجزائر وهذه الهيئة الدولية عبر تقنية التحاضر المرئي عن بعد، بمرافقة الجزائر ومساعدتها تقنيا في إصلاحاتها التي تخص مجالات مختلفة، على غرار الجباية والميزانية والمنظومة البنكية والمالية، والتي تهدف إلى تحسين مناخ الأعمال في الجزائر، وقد نقل المسؤول الأول عن وزارة المالية لممثل البنك الدولي في المنطقة، ارتياحه لمستوى الشراكة بين الطرفين.

وشدّد أيمن بن عبد الرحمان بأن الجزائر لن تلجأ الى الاستدانة الخارجية، وأنها ستلجأ إلى مختلف الدعائم الداخلية لتغطية حاجيات تمويل مسارها التنموي، داعيا البنك الدولي إلى الاستمرار في دعمه للجزائر من خلال المساعدة التقنية.

وحسب بيان لوزارة المالية، فقد طرح الطرفان السبل والوسائل التي تسمح للبنك الدولي بدعم جهود الجزائر التنموية، لا سيما على المديين القصير والمتوسط.

ومن جانبه، نوّه نائب رئيس البنك الدولي لشؤون منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بمستوى الشراكة القائمة إلى حد اليوم مع الجزائر، مجددا استعداد البنك دعم ومرافقة الجزائر في مسار إصلاحاتها وإعادة بعث تنميتها الاقتصادية والاجتماعية لبناء اقتصاد متنوع وقوي ومزدهر.

وفي سياق آخر، كشف وزير المالية، عن شروط وآليات ولوج مختلف البنوك إلى نظام الصيرفة الإسلامية والحصول على مختلف الخدمات والمنتجات الإسلامية المقدمة.

وقال الوزير في تصريح صحفي “على البنك أن يحقق شروط مسبقة ليستطيع الولوج إلى الصيرفة الإسلامية، ويتمثل الشرط الأول في أن البنك عليه أن يتوفر على الإطار القانوني والإطار المحاسبي والإطار الشرعي، أما ثاني شرط فيتمثل في تقديم هذه المنتوجات التي يرغب في تقديمها إلى الهيئة الشرعية الوطنية للصيرفة الإسلامية على مستوى المجلس الإسلامي الأعلى، أما المرحلة الثالثة هي أن يتقدم هذين الشرطين المحققين إلى مصالح بنك الجزائر التي تقدم له الاعتماد النهائي”، وأضاف أن كل هذه المنتوجات وضعت لتحقيق المغزى الحقيقي من الصيرفة الإسلامية وحتى يثق المواطن الزبون أن هذا المنتوج مطابق للشريعة الإسلامية.

نسمية.خ