شددت على ضرورة تدارك الإجحاف التاريخي بحق القارة السمراء

أفاد سفيان ميمون بنيويورك سفير الجزائر وممثلها الدائم لدى الأمم المتحدة، أن أي إصلاح لمنظمة الأمم المتحدة، لن يكون كاملا، إن لم يشمل زيادة في عضوية وتشكيلة مجلس الأمن، بشكل يعكس الواقع الجيوسياسي الحالي.

وأوضح ممثل الجزائر في مداخلة له خلال الاجتماع الأول بشأن المفاوضات الحكومية حول إصلاح مجلس الأمن الدولي، أن هذا الإصلاح لابد أن يجعل المجلس جهازا أكثر تمثيلية، وفعالية وشفافية ومصداقية وأن يعزز قدراته في المساهمة في استتباب السلم والأمن الدوليين، مشددا على ضرورة تدارك الإجحاف التاريخي بحق القارة الإفريقية في مجلس الأمن. وفي هذا الشأن أبرز الممثل الدائم للجزائر بالدعم الواسع الذي يستفيد منه الموقف الإفريقي المشترك من قبل عدد هام من الدول الأعضاء ومجموعات المصلحة، وهو ما يمثل اعترافا يعزز صواب وسداد الطلب الإفريقي. ودعا إلى انتهاز فرصة التقدم المحقق إلى حد الآن من أجل التوصل إلى مجلس أمن أكثر تمثيلا وديمقراطية وفعالية وشفافية.

نسيمة.خ