بلغت 1650 طن بواسطة 23 سفينة حاملة للراية الوطنية

أعلن ديوان وزارة الصيد البحري والمنتجات الصيدية، أن الجزائر تمكنت من اصطياد كامل حصتها من التونة الحمراء الحية لسنة 2020، المحددة من طرف اللجنة الدولية للحفاظ على سمك التونة في المحيط الأطلسي (إيكات) والمقدرة بـ 1650 طن.

وأوضح الديوان في بيان له أمس إطلعت عليه “السلام”، أنه تم اصطياد هذه الحصة المقدرة بـ 1650 طن من طرف 23 سفينة حاملة للراية الوطنية، مذكرا أن حملة صيد سمك التونة الحمراء الحية انتهت في 2 جويلية الفارط، وأضاف ذات البيان ان حملة الصيد البحري كانت قد انطلقت في 26 جوان الفارط لتنتهي في 1 جويلية 2020، غير أن الظروف المناخية التي عرفتها منطقة الصيد التي تنحصر في المياه الدولية بين تونس وإيطاليا ومالطا، أدت إلى تمديد فترة الصيد لعشرة أيام إضافية بعد موافقة اللجنة الدولية (إيكات)، ما سمح للسفن الجزائرية بصيد كل حصتها قبل انتهاء الآجال المحددة، وأبرز ديوان وزارة الصيد، أن السفن شرعت في رحلة العودة إلى أرض الوطن في ظروف عادية، خاصة أن حملة صيد التونة الحمراء لهذه السنة نظمت في ظرف صحي خاص، مما تطلب التنسيق مع وزارة الصحة والولاة المعنيين لاتخاذ الإجراءات الصحية اللازمة قبل مغادرة السفن وعند عودتها، مضيفا أن الوزارة المعنية نسقت نشاطها مع وزارة الخارجية من أجل ضمان السير الحسن للحملة وإنجاحها بالتنسيق مع البلدان المعنية.

كما أكد المصدر ذاته، أنه في إطار البرنامج الجديد للقطاع (2020-2024)، ستحظى هذه الشعبة بتقييم دقيق من أجل إدراج إجراءات في الحملة القادمة، تسمح بتحسين وضبط عمليات الصيد بالإضافة إلى استغلال الخبرة المكتسبة في هذا المجال لتطوير الصيد في أعالي البحار.

جمال.ز