أكدت أن ذلك سيطيل عمر الأزمة ويقوض فرص حلها

شجبت الجزائر التدخل العسكري في إدلب السورية، مؤكدة أن ذلك سيطيل عمر الأزمة ويقوض فرص حلها.

جدد مصدر مسؤول بوزارة الشؤون الخارجية، في تصريحات لوكالة الأنباء الجزائرية، تضامن الجزائر مع الحكومة والشعب السوري الشقيق، منوها بالجهود المبذولة والتضحيات المقدمة من أجل استعادة السلم والأمن وبسط سيادة الدولة والشعب على كامل التراب السوري، هذا بعدما شجب ذات المصدر، التدخل العسكري الموصوف في منطقة إدلب من طرف بلد جار، معتبرا بأن هذا التدخل، إضافة إلى كونه إخلال بمبدأ حسن الجوار واحترام سيادة الدول، فإنه من شأنه إطالة عمر الأزمة وتقويض فرص حلها عن طريق الحوار السياسي .

جدير بالذكر، أن وكالة الأناضول، نقلت أول أمس تصريحات منسوبة للرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أكد فيها أن بلده يتابع الأوضاع في المنطقة خاصة في مصر وليبيا والجزائر وتونس.

جواد.هـ