حقّقت نسبة كبيرة  في انتاجها

كشف عبد القادر بوزعزقي وزير الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري، أمس عن استغناء الجزائر بصفة نهائية عن استيراد بذور البطاطا خلال سنة 2021، وذلك بعد نجاحها في إنتاجها محليا.

أكّد بوعزقي في تصريح صحفي على هامش زيارة قادته الى مزرعة ريشي عبد المجيد ببلدية بلخير بولاية قالمة، بأن المزرعة المذكورة نجحت بنسبة كبيرة في التحكم التقني في إنتاج كميات كافية من بذور البطاطا في مستوى الجيل 1، ما سمح بإنتاج الكميات الكافية من البذور في الجيل 2 برسم سنتي 2018 و2019، مما سيمكّن من تلبية احتياجات الوطن من البذور الممتازة جدّا. وأضاف بوعزقي بأن مزرعة ريشي عبد المجيد التي خصّص بها 100 هكتار و325 بيتا بلاستيكيا متطوّر الإنتاج بذور البطاطا في المستوى القاعدي من أصل حوالي 1000 هكتار التي تتربع عليها» تسجل محطة تاريخية في حياة الفلاحة الجزائرية». وذكّر وزير الفلاحة بأن الجزائر التي تستورد حاليا ما بين 120 ألف طن إلى 150 ألف طن من بذور البطاطا بقيمة بين 90 الى 100 مليون دولار، ستوفّر احتياجاتها بصفة نهائية من بذور البطاطا حسب البرنامج المسطر بعد التحكّم الجيد في المسار التقني لإنتاج بذور البطاطا جزائرية 100 بالمائة وبعد انخراط عديد المؤسسات المنتجة للبذور في هذا البرنامج.

كما أشار بوعزقي الى أن «التحكّم في مسار إنتاج بذور البطاطا يمثل محطة ثانية من الإنجازات المحققة في إطار البرنامج الواسع لرئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة منذ سنة 2000 الذي يستهدف أن تحقق الفلاحة الأمن الغذائي للبلاد».

هذا واستمع ذات الوزير إلى عرض مفصّل حول مسار إنتاج بذور البطاطا في المستوى القاعدي من طرف مسيري مزرعة ريشي عبد المجيد التي استقبلت برسم سنة 2018 ما يقارب 800 ألف درنة بطاطا جيل 0 من المخبر المختص على مستوى شركة التطوير الفلاحي بولاية سطيف في كل من البطاطا ما بعد الموسمية والموسمية بهدف تحويلها إلى بذور من الجيل الأول والتي وصل معدل الإنتاج فيها إلى 450 قنطارا في الهكتار . من جهة اخرى ، دعا بوعزقي خلال معاينته لنشاط الصيد القاري بسد بوهمدان ببلدية حمام دباغ  السلطات المحلية ومسؤولي القطاع إلى ضرورة العمل على إنشاء مناطق نشاط متخصصة في تربية المائيات، مبرزا بأن مجلس الوزراء صادق مؤخرا على الترخيص بإنشاء هذه المناطق لتطوير الشعبة .

سارة .ط