استدعت وزارة الخارجية مساء الأربعاء سفيرها لدى فرنسا للتشاور على خلفية بثّ بعض القنوات العمومية الفرنسية برامج إعلامية هاجمت فيها الشعب الجزائري ومؤسساته حسب ما جاء في تصريح أدلى به الناطق باسم الخارجية اليوم للتلفزيون العمومي.

وجاء هذا الإجراء ساعات بعد بثّ القناة الخامسة الفرنسيةفرانس فيلم وثائقيا  حول الحراك الشعبي في الجزائر بعنوان “l’Algérie mon amour” ، أثار موجة من الانتقادات بين الجزائريين على مواقع التواصل الاجتماعي ، بسبب ما اعتبر إساءة لقيم الشعب الجزائري.

للإشارة تعبر هذه المواد الإعلامية الفرنسية سامية أداة باتت تستعملها فرنسا في العديد من المرات للتشويش على الاستقرار التي تنعم به الجزائر ودخولها في مرحلة بناء وتشيد جزائر جديدة.

سليم ح