إيطاليا تدعو ماكرون للمشاركة في المؤتمر الدولي حول ليبيا

كشفت تقارير إعلامية إيطالية، أن الجزائر عارضت إجراء الانتخابات البرلمانية والرئاسية في ليبيا في موعد الـ10 من ديسمبر المقبل، وفق التوصيات التي خرج بها مؤتمر باريس الأخير حول القضية الليبية.

سارة .ط

وأكدت وكالة الأنباء الايطالية أن الجزائر تراجعت عن المطالبة بتنظيم الانتخابات  الرئاسية في موعدها المحدد في مؤتمر باريس حيث تفضل دعم المقاربة الأممية لحل الأزمة في الجارة ليبيا، وفق ما جاء في وكالة آكي.

وأضاف ذات التقرير، أن تونس أصبحت تميل إلى الموقف الفرنسي، وفق ما خرج به لقاء وزير الخارجية الفرنسي جون إيف لودريان مع نظيره التونسي خميس الجهيناوي الباحث عن دعم للرؤية الفرنسية المنبثقة عن مؤتمر باريس.

في ذات السياق، أكّد جوزيبي كونتي رئيس الوزراء الايطالي أنه وجّه دعوة للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون للمشاركة في المؤتمر الدولي حول ليبيا، الذي ستستضيفه مدينة باليرمو يومي  12-13 من الشهر الجاري من اجل بحث الأزمة في ليبيا وتحديد موعد للانتخابات الرئاسية في هذا البلد.

قال كونتي، في حوار لوسائل اعلام ايطالية  “دعوت ماكرون إلى للقمة حول ليبيا وذلك رغم وجود اختلافات في وجهات النظر مع الرئيس الفرنسي، لكن العلاقة على المستوى الشخصي جيدة وكل واحد مِنّا يريد فعل ما هو أفضل لبلاده” وفقاً لما جاء في وكالة اكى الايطالية.

وكان وزير الخارجية الإيطالي إينزو موافيرو ميلانيزي قد لمّح خلال جلسة إحاطة أمام مجلس الشيوخ الثلاثاء الماضي، إلى المواقف غير المتطابقة تماما لروما وباريس حول موعد الانتخابات الرئاسية في ليبيا مشيرا أن حكومة بلاده لم تشكك أبدا في حتمية إجراء الانتخابات السياسية في ليبيا حتى يتمكن الناخبون من إختيار مؤسساتهم التنفيذية والتشريعية.

كما تباحث وزير خارجية إيطاليا مع عقيلة صالح رئيس مجلس النواب الليبي سبل تجاوز الأزمة الحالية فى ليبيا، وتبادل الجانبان وجهات النظر لدعم وانجاح مؤتمر بالريمو بما يحقق الإستقرار ويفضي لإنهاء الأزمة الليبية.