جددت وقوفها إلى جانب هذا البلد الشقيق في وجه هذه الآفة

أدانت الجزائربشدةالتفجير الإرهابي الذي إستهدف أول أمس سيارة للشرطة التونسية بشارع الحبيب بورقيبة بالعاصمة تونس.

قال عبد العزيز بن علي شريف، الناطق الرسمي لوزارة الشؤون الخارجية، في تصريحات صحفية أدلى بها أمس لوكالة الأنباء “ندين بشدة  التفجير الإرهابي الذي إستهدف أمس الإثنين (أول أمس) سيارة للشرطة التونسية بشارع الحبيب بورقيبة بالعاصمة تونس”، وأضاف قائلا “وإذ نتقدّم  بأخلص عبارات المواساة لأسر المصابين من أفراد الشرطة والمواطنين الذين ندعو لهم بالشفاء العاجل، فإننا نؤكد عن تضامننا الكامل ووقوقنا الدائم مع تونس الشقيقة حكومة وشعبا في وجه هذه الآفة البغيضة”.

في السياق ذاته جدّد بن علي شريف، في تصريحه شجب الجزائر القوي لمثل هذه الأعمال الإرهابية الجبانة التي تدل حسبه على أن الإرهاب خسر كل رهاناته ويئس من زعزعة إستقرار هذا البلد الشقيق، معربا عن ثقة الجزائر بأن تونس القوية بمؤسساتها وبتلاحم  شعبها قادرة على رفع التحدي ومواجهة الإرهاب والقضاء عليه.

هارون.ر