جددت تضامنها ووقوفها الدائم مع هذا البلد الشقيق في وجه آفة الإرهاب

عبر صبري بوقادوم، وزير الشؤون الخارجية، في اتصال هاتفي مع نظيره التونسي خميس الجهيناوي، عن إدانة الجزائر الشديدة للتفجير الإرهابي المزدوج الذي استهدف صبيحة أول أمس مقر ودورية للشرطة بالعاصمة تونس.

تقدم وزير الخارجية، خلال إتصاله هاتفيا بنظيره التونسي، بأخلص عبارات التعازي والمواساة لأسر الضحايا، متمنيا الشفاء العاجل للمصابين من أفراد الشرطة والمدنيين، كما جدد بوقادوم، وفقا لما أورده بيان لوزارة الخارجية أول أمس، تضامن الجزائر الكامل ووقوفها الدائم مع الشقيقة تونس في وجه آفة الإرهاب، مؤكدا بأن بلادنا تبقى على ثقة بأن هذا البلد الجار قادر بفضل تلاحم شعبه وقوة مؤسساته على دحر الإرهاب المقيت وإفشال مخططاته الدنيئة.

جواد.هـ