قدمت تعازيها لأهالي الضحايا وأكدت تضامنها الكامل مع حكومتي البلدين

أدانت الجزائر “بشدة” الاعتداءات التي ارتكبتها الجماعة الإرهابية “بوكو حرام”، في كل من نيجيريا وتشاد، والتي خلفت عدة قتلى في صفوف الجنود بكلا البلدين.

قال عبد العزيز بن علي شريف، الناطق باسم وزارة الشؤون الخارجية، في تصريحات صحفية خص بها أمس وكالة الأنباء الوطنية، “ندين بشدة الاعتداءات الإرهابية المرتكبة من طرف الجماعة الإرهابية بوكو حرام بمنطقة كوندوغا شمال شرق نيجيريا وبمقاطعة البحيرة بجنوب تشاد مخلفة العديد من القتلى في صفوف جنود البلدين”، كما أردف ذات المسؤول يقول “نقدم تعازينا لعائلات الضحايا كما نؤكد لحكومتي البلدين وللشعبين الشقيقين تضامننا الكامل”، وخلص الناطق باسم وزارة الشؤون الخارجية، إلى القول “هذه الاعتداءات الدامية الجديدة التي ترتكب في الوقت الذي يتجند فيه العالم اجمع ضد تهديد صحي عالمي لم يسبق تسجيله تؤكد فراغ وعدم اتساق ولا وعي هذه الجماعة الإرهابية الخطيرة التي تؤكد من خلال هذه الأفعال الإجرامية يأسها وفشلها المحتوم”.

جواد.هـ