أعربت عن تضامنها المطلق مع هذا البلد الشقيق

أدانت الجزائر بـ “قوة” التفجير الإرهابي المزدوج الذي استهدف أول أمس دورية أمنية في العاصمة تونس، معربة عن تضامنها المطلق واللامشروط مع هذا البلد الشقيق.

وبعد أن ذكرت وزارة الشؤون الخارجية، في بيان لها أمس، أن الجزائر عانت من ويلات الإرهاب، أكدت أنها تقف بثبات مع تونس شعبا وحكومة ضد المشروع الإرهابي وعرابيه الذين أرادوا من وراء هذا الاعتداء الجبان النيل من تونس ومؤسساتها العتيدة غداة استحقاق سياسي تاريخي للشعب التونسي الشقيق، وجاء في المصدر ذاته، “وإذ نتقدم بأصدق التعازي والمواساة لأسرة الشهيد الذي ارتقى جراء هذا الاعتداء وتمنينا للجرحى بالتماثل للشفاء فإننا واثقون من أن الشعب التونسي الشقيق سيتمكن بفضل حكمته وتبصره وبفضل صلابة مؤسساته السياسية والأمنية الانتصار على فلول الإرهاب والتخلص من هذه الآفة الدخيلة على ديننا وقيمنا”.

جدير بالذكر أن التفجير الإرهابي الانتحاري السالف الذكر، أدى إلى مصرع عون أمن متأثرا بجروحه الخطيرة، فيما أصيب 4 آخرون بجروح متفاوتة الخطورة، كما تعرض مدني واحد لإصابات خفيفة.

جواد.هـ