أكدت رفضها لأي خلط مع الإسلام دين السلام والتسامح

أدانت الجزائر الاعتداء الإرهابى على مكان عبادة بمدينة نيس الفرنسية، ووصفته بـ “العمل الإرهابي الشنيع”، وأعربت عن تضامنها مع أسر الضحايا.

هذا وجددت الجزائر وفقا لما جاء في بيان لوزارة الشؤون الخارجية، موقفها الثابت والواضح من مواجهة الإرهاب، وأكدت أنها ترفض أي شكل من أشكال التبرير وأي خلط مع الإسلام دين السلام والتسامح، ودعت إلى ترسيخ التعاون الدولي والحوار من أجل تشكيل جبهة مشتركة ضد كل أشكال التطرف.

بلال.ع