لعمامرة يرحّب بانعقاد المؤتمر الوطني الجامع في مدينة غدامس الحدودية

جدّد رمطان لعمامرة وزير الخارجية دعم الجزائر لجهود غسان سلامة المبعوث الأممي إلى ليبيا من أجل تحقيق مسار الإستقرار الشامل ومخطّط عمله الهادف إلى التحضير للمؤتمر الوطني الجامع مع التمسّك بمبدأ عدم التدخّل في الشؤون الداخلية للبلد.

سارة .ط

شدّد لعمامرة على هامش أشغال الدورة العادية لمجلس وزراء الخارجية العرب التحضيري للقمة العربية العادية على أهمية الحوار الشامل الليبي – الليبي من أجل تنفيذ مخطط العمل الأممي، مرحّبا بانعقاد المؤتمر الوطني الجامع في مدينة غدامس الحدودية.

وأكّد الدبلوماسي الجزائري عقب لقائه المبعوث الأممي إلى ليبيا، على أهمية اعتماد مقاربة شاملة تستند إلى عدم التدخل في الشؤون الداخلية والوقوف على مسافة واحدة مع كافة الأطراف الليبية، مضيفا أن الحوار والحل السياسي للأزمة هو السبيل الوحيد لتحقيق المصالحة الوطنية وإنهاء الصراع في البلد للحفاظ على وحدة ليبيا وسيادتها وصيانة مؤسساتها.

من جهته، كشف غسان سلامة المبعوث الأممي إلى ليبيا على هامش لقائه بلعمامرة عن مبادرتين أقرّتهما القمة العربية تتمثلان في تلقيه دعوة إلى اجتماع مغلق للتباحث حول الملف الليبي، وانعقاد اللجنة الرباعية المكونة من منظمة الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية والاتحادين الإفريقي والأوروبي.

للإشارة، سيحضر اجتماع اللجنة الرباعية حول الملف الليبي إلى جانب غسان سلامة، أنطونيو غوتيريش الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة، أحمد أبو الغيط الأمين العام لجامعة الدول العربية وفيديريكا موغيريني مفوضة الأمن والسياسة الخارجية بالاتحاد الاوروبي ورئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي.