تستعد الجزائر إبتداء من الغد و لغاية 16 مارس المقبل، لإحتضان الدورة الـ 12 للقاءات “الأورو مغاربية للكتاب”، وهذا تحت شعار “حياة الغد”، وذلك عبر تقنية التحاضر عن بُعد بسبب جائحة فيروس “كوفيد -19”.
وأفاد بيان الإتحاد الأوروبي في الجزائر، أن هذه الفعاليات تندرج في إطار الشراكة بينها وبين المتعامل الثقافي “فيفاريوم”، حيث تجري هذه الطبعة بمشاركة 6 مؤلفين من أوروبا والجزائر، والذين سيتناقشون مواضيع متعلقة بالشعر، الكتابة في زمن الجائحة وآثار الأزمة الصحية العالمية على إلهاماتهم وكتاباتهم ونظرتهم للمستقبل.
وستُنظم هذه الطبعة أيضا، على شكل نقاشات ثنائية تبث حلقاتها عبر “الفيسبوك” و”الإنستغرام”، والتي ستجمع ما بين سعاد لبيز، لميس السعيدي، وأكرم الكبير من جانب الجزائر، فيما سيُمثل الجانب الأوروبي، كل من المالطية، كلوديا فوتشي، الإيطالية أليساندرا فاجيولي، والبلجيكية، ناتالي سكورونيك الفائزة بجائزة الإتحاد الأوروبي للآداب عام 2020.