بوقادوم يبحث الوضع في طرابلس مع نظرائه في 4 دول

جدّدت الجزائر دعوتها لحل سياسي شامل ودائم في ليبيا، مشيرة إلى متابعتها بانشغال كبير للتطورات الأخيرة للأوضاع في ليبيا على خلفية التصعيد المسجل في المواقف بين الأطراف السياسية المتصارعة هناك.

أكدت وزارة الشؤون الخارجية، في بيان لها أول أمس، على موقف الجزائر المبدئي من الأزمة الليبية القائم على احترام الإرادة الحرة للشعب الليبي، والمستند إلى قرارات مجلس الأمن الدولي ذات الصلة، وبعدما جددت دعوة بلادنا لحل سياسي شامل ودائم عن طريق حوار ليبي-ليبي جامع بعيدًا عن التدخلات الخارجية مهما كان شكلها ومصدرها، أهابت بالفرقاء الليبيين أن يتحلوا بالحكمة ويغلبوا لغة الحوار من أجل وضع حد للاقتتال الدائر في هذا البلد الجار والشقيق، كما أكدت بلادنا -يضيف المصدر ذاتها- مجددا وقوفها إلى جانب الشعب الليبي، في هذه المرحلة الدقيقة من تاريخه، ودعمها لطموحاته وتطلعاته في الأمن والاستقرار والتنمية والتعاون مع جميع جيرانه”.

هذا وتحادث أول أمس صبري بوقادوم، وزير الشؤون الخارجية، هاتفيا مع نظرائه في كل من جنوب إفريقيا، ليبيا، تونس وفرنسا، وبحث معهم الأوضاع المستجدة في ليبيا وتداعيات تفشي جائحة “كورونا” في العالم، وآثارها السياسية والاقتصادية على المستوى الدولي، وفقا لما جاء في بيان لوزارة الخارجية.

جواد.هـ