نددت بالقمع المؤسساتي العنصري وتقييد الحريات الأساسية لهذا الشعب الشقيق

دعت الجزائر المجتمع الدولي، عبر وفدها لدى المفوضية السامية لحقوق الإنسان بجنيف، إلى تحقيق العدالة بشأن الانتهاكات المنتشرة والممنهجة لحقوق الإنسان التي تقترفها سلطات الاحتلال الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية.

هذا وندد الوفد الجزائري، في مداخلته، أثناء النقاش العام حول التقرير الشفهي للمفوضية السامية لحقوق الإنسان، في إطار الدورة الـ45 لمجلس حقوق الإنسان بتكثيف القمع المؤسساتي الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني من خلال إجراءات ممنهجة تهدف إلى إخراج هذا الشعب بالقوة من أراضيه وبناء مئات المستوطنات لضمها بفرض سياسة الأمر الواقع في انتهاك صارخ للقانون الدولي، وأضاف الوفد الجزائري، أن الاحتلال الإسرائيلي وزع استراتيجيا الفلسطينيين على مناطق سياسية وجغرافية منفصلة مستعملا هذا التقسيم كأداة لفرض القمع المؤسساتي العنصري وتقييد الحريات الأساسية للشعب الفلسطيني.

قمر الدين.ح