تراجعت إلى المرتبة 119 بعدما إحتلت العام الماضي المرتبة 92

صنف مؤشر جودة التعليم العالمي لسنة 2019 الصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي مؤشر “دافوس”، الجزائر في المركز  119 عالميا في مؤشر جودة التعليم الجامعي، والمرتبة 113 عالميا في جودة التعليم الابتدائي، من إجمال 140 دولة شملها تقرير الهيئة العالمية ذاتها.

كشف تقرير الهيئة ذاتها، عن تراجع الجزائر في جودة التعليم الجامعي، والتعليم الابتدائي، إلى المرتبة 119 عالميا في جودة التعليم الجامعي، بعد أن احتلت المرتبة 92 في 2018، علما أنها احتلت المرتبة 11 عربيا قبل موريتانيا ومصر.

هذا ويعتمد مؤشر”دافوس”، في تقييم تطور جودة التعليم لوضع ترتيب عالمي للدول، على 12 معيارا يخص المؤسسات والابتكار، بيئة الاقتصاد الكلي، التعليم الجامعي، التكوين، الصحة، التعليم الأساسي، وكفاءة سوق السلع، وكفاءة سوق العمل وتطوير سوق المال، وكذا الجاهزية التكنولوجية، إلى جانب حجم السوق، فضلا عن تطوير الأعمال والابتكار. 

في السياق ذاته، وضعت كل من سوريا، العراق، اليمن، ليبيا، السودان، وكذا الصومال، خارج التقييم، مع إقصاء دولة فلسطين التي لم يتم ذكرها، في حين احتلت قطر المرتبة الرابعة عالميا والأولى عربيا، وعادت المرتبة الثانية عربيا إلى الإمارات، التي نالت المرتبة العاشرة عالميا، لتأتي لبنان في المرتبة الثالثة عربيا، كما احتلت الأردن المرتبة الخامسة عربيا، وجاءت السعودية في المرتبة السادسة عربيا والرابعة والثمانين عالميا، فيما جاءت تونس حسب التقرير ذاته، في المرتبة السابعة عربيا والمرتبة 94 عالميا، متبوعة بالمغرب، والكويت في المرتبة التاسعة عربيا والمرتبة 101 عالميا، في حين تذيلت موريتانيا ومصر الترتيب في المرتبة 12 و13 على التوالي عربيا و134 و139 على التوالي في الترتيب العالمي.

قمر الدين.ح