لكبح تهور بعض السائقين الذين يستعملون السرعة حتى وسط المجمعات السكنية ما تسبب في زهقهم لأرواح الآلاف، تم خلال سنة 2019 وضع 20200 ممهل جديد، وإخضاع قرابة 5400  ممهل آخر لإعادة التأهيل، لدرجة أن كل طرقات الوطن بإستثناء السريعة منها باتت بها “دودانات” ما جعل بعض سليطي اللسان يعلقون في “الفايسبوك”، بالقول “الجزائر تتدودن” .. علّ وعسى أن يكون لهذا الإجراء أثر إيجابي.