حققت إنتاجا قياسيا بلغ 12.7 مليون قنطار

أماطت وزارة الفلاحة والتنمية الريفية، اللثام عن تحقيق نتائج مذهلة لحملة جني وتحويل الطماطم الصناعية التي بلغت أوجّها، بإنتاج إجمالي بلغ 12.7 مليون قنطار، مؤكدة أن هذا التطور الملحوظ في الأداء من شانه أن يخلق القيمة المضافة للاقتصاد الوطني ويخفّض من فاتورة الاستيراد المعتبرة، إضافة إلى تحقيق أرباح بالعملة الصعبة وفتح آفاق للتصدير.

ونوّهت الوزارة في بيان لها، بجهود المتعاملين من فلاّحين ومصنّعين في سبيل تطوير هذه الشعبة الإستراتيجية ودور السلطات العمومية في دعم التأطير التقني لهذه الشعبة، مشيرة إلى أن النتائج المحققة تتماشى وخارطة طريق القطاع التي صادق عليها مجلس الوزراء مؤخرًا، والتي تهدف إلى ترقية الإنتاج الوطني والتخفيض من فاتورة الاستيراد.

وحسب أرقام الوزارة، فإنّ الطماطم الصناعية عرفت تطورًا ملحوظًا من ناحية الإنتاج والمساحة، إذ انتقلت من 16.958 هكتار وإنتاج قدره 9.2 مليون قنطار سنة 2013، إلى 24.800 هكتار وإنتاج 16.5 مليون قنطار سنة 2019.

وارتفع انتاج مركز الطماطم بشكل ملحوظ من 9200 طن في 2013 إلى 86.052 طن في 2019  بالنسبة لثلاثي التركيز، في حين انتقل إنتاج الطماطم مضاعف التركيز من 21.654  طن سنة 2013 إلى 21.434 طن في 2019.

ومكّن هذا التحسن في الإنتاج من بلوغ الاكتفاء الذاتي الوطني من الاستغناء عن الاستيراد تدريجيا لمركز الطماطم، حيث تمّ استيراد 12.782 طن سنة 2015 من مركز الطماطم المضاعف مقابل 5.928 طن في 2017، ولم يتم تسجيل أي استيراد لهذه المادة خلال سنتي 2018 و2019. أما بخصوص مركز الطماطم الثلاثي، فلم تستورد الجزائر سوى 6252 طنًا سنة 2019 مقابل 43650 في 2015.

رضا.ك