خلال الاجتماع الوزاري الثامن لمنظمة “أوبيب”- خارج “أوبيب”

أكد محمـد عرقاب، وزير الطاقة، أنّ الجزائر ستواصل جهودها من أجل ترقية التشاور بين كل البلدان لبحث حلول توافقية لضمان استقرار النفط.

وقال الوزير، في كلمة له بفيينا، “إن للجزائر دور مهم ستلعبه بصفتها رئيسة الأوبك، إذ ستواصل ترقية التشاور بين كل البلدان من أجل بحث حلول توافقية لضمان استقرار سوق النفط”، مضيفا أن الاجتماع الوزاري الثامن لمنظمة “أوبك+” كان جد مهم، وأوضح الوزير أن الأعضاء اتفقوا عقب هذا الاجتماع على مواصلة متابعة تطورات سوق البترول وانعكاسات فيروس كورونا.

كما أشار عرقاب، إلى أنه تم الاتفاق أيضا على الإبقاء على إطار الحوار والتشاور حول إعلان التعاون الوارد في اتفاق 10 ديسمبر 2016 خاصة اللجنة المشتركة “أوبيب”- خارج “أوبيب”، واللجنة التقنية المشتركة، مؤكدا أن التعاون والمشاورات تبقى قائمة وستكون أكثر كثافة لتقريب وجهات النظر.

جمال.ز