يحتل البحث الأكاديمي الجزائري الخاص بالطاقة المرتبة الأولى إفريقيا، من حيث المنشورات العلمية الدولية المكرسة للطاقة والتي تمثل 20 بالمائة من إجمالي الإنتاج القاري، كما أن الهندسة الجزائرية تبلي بلاء حسنا في المجال الأكاديمي، بحكم أنّ البحوث الوطنية تحتل المرتبة الثانية إفريقيا في جميع التخصصات العلمية مجتمعة.