إحتجاجات ومسيرات صاخبة مرتقبة اليوم لنقابات عمالية ومنظمات بمشاركة شعبية واسعة

انتفضت عدة منظمات ونقابات تمثل عمال مختلف القطاعات، ضد لائحة البرلمان الأوروبي حول بلادنا، وقررت تنظيم وقفة احتجاجية في العاصمة تتخللها مسيرة سلمية بمشاركة شعبية واسعة، للتعبير عن رفض الجزائر حكومة وشعبا لأي تدخل أجنبي في شأنها الداخلي تحت أي مبرر وظرف مهما كان.

دعا المجلس الوطني لأساتذة التعليم العالي، في بيان له أمس اطلعت عليه “السلام”، جميع فروعه النقابية عبر كامل جامعات الوطن وعموم الأسرة الجامعية للمشاركة في وقفة احتجاجية تتخللها مسيرة حاشدة، اليوم بساحة عيسات إيدير بالعاصمة، وذلك ردا على تدخل البرلمان الأوروبي في الشأن الجزائري.

من جانبه وبعدما عبّر الاتحاد العام للعمال الجزائريين، في بيان له أول أمس تحوز “السلام” على نسخة منه، عن رفضه لأي شكل من أشكال التدخل الأجنبي في الشؤون الداخلية للبلاد، ودعا الجزائريين إلى حل داخلي لأزمة البلاد، أعلن عن تنظيم مسيرة للعمال اليوم للتعبير عن رفضهم للتدخلات الأجنبية في الشأن الداخلي للجزائر.

في السياق ذاته، نددت المنظمة الوطنية لأبناء الشهداء، بتصريحات بعض نواب البرلمان الأوروبي بخصوص الوضع في الجزائر، اعتبرت في بيان لها أمس تحوز “السلام” على نسخة منه، أن ما جرى  تحت قبة برلمان القارة العجوز “تدخلا سافرا” في الشأن الداخلي للبلاد و”استفزازا خطيرا” للشعب الجزائري، ودعت فروعها عبر كامل التراب الوطني إلى المشاركة اليوم في العاصمة وبقوة في مسيرة “الوفاء للشهداء”.

ز.جمال