شددوا على رحيل كل العصابة والتعجيل بمحاسبة الفاسدين

طالب الجزائريون المُتظاهرون بالعاصمة للجمعة التاسعة على التوالي، بإسقاط باقي الباءات، كجزء من مطلبهم الرئيسي القائل برحيل كل رمز النظام البوتفليقي،وشددوا على ضرورة التعجيل بمحاسبة العصابة وكل الفاسدين.

وأعرب عشرات المواطنين الذين إلتقتهم “السلام” في مختلف شوارع العاصمة، عن رفضهم المطلق للندوة الوطنية التشاورية التي فتحها عبد لقادر بن صالح، رئيس الدولة بداية من يوم أول أمس في وجه مختلف أطياف الساحة السياسية، كما أكدوا مقاطعتهم لرئاسيات 4 جويلية القادم، حيث قال أحدهم “إن إقتضى الأمر سنغلق المؤسسات التربوية التي ستجرى فيها هذه المهزلة الإنتخابية”.

ياسمينة.إ