مشاريع فلاحية بـ07 ولايات لإنتاج 35 ألف طن من الأعلاف

كشف محمد بطراوي الرئيس المدير العام للديوان الوطني لتربية الأنعام وتغذية الدواجن، أن معدل استهلاك الجزائريين للحوم البيضاء يناهز 50 ألف طن من اللحوم البيضاء في كل شهر، وأرجع أسباب ارتفاع أسعار الدواجن إلى ارتفاع أسعار الأعلاف الخاصة بها في الأسواق العالمية التي تأثرت بجائحة كورونا. 

كشف بطراوي في تصريح صحفي أمس، أن إنتاج اللحوم البيضاء في الجزائر يفوق احتياجات السوق الداخلية، مضيفا أن معدل سعر الكيلوغرام الواحد منها لا يتجاوز 260 دينار جزائري. 

وأوضح الرئيس المدير العام للديوان الوطني لتربية الأنعام وتغذية الدواجن، أن معدل استهلاك الدواجن في الجزائر تصل لـ 15 كلغ لكل شخص، لافتا الى أن معدل استهلاك الجزائريين للحوم البيضاء يناهز 50 ألف طن من اللحوم البيضاء في كل شهر. 

وفيما يتعلق بالإجراءات المتخذة لضمان تسويق المنتجات كثيرة الاستهلاك في شهر رمضان، قال بطراوي إنها تجري على قدم وساق من  خلال تحضير العنابر والكتاكيت وحتى غرف التبريد، مشيرا الى أنه سيتم توفير لحوم طازجة وأخرى مجمدة لتغطية كل الطلبات. 

 وأضاف في السياق ذاته، أن استهلاك الجزائريين للحوم البيضاء في شهر رمضان الماضي قد وصل إلى 55 ألف طن. 

وعن ارتفاع أسعار الدواجن، أرجع  بطراوي سبب ذلك الى ارتفاع أسعار الأعلاف الخاصة بها في الأسواق العالمية التي تأثرت بجائحة كورونا، كاشفا أن أسعار الذرة ومستخلصات  السوجا اللتين تمثلان 80 بالمائة من تركيبة غذاء الدواجن، شهدت هي الأخرى، ارتفاعا محسوسا في أقل من ستة أشهر. 

وبين الرئيس المدير العام للديوان الوطني لتربية الأنعام وتغذية الدواجن، أن سعر الذرة في السوق العالمي شهر جوان 2020 كان يراوح حول 265 دولارا، إلا أنه تجاوز 270 دولارا في شهر جانفي الجاري. وأضاف في السياق ذاته، أن سعر مستخلصات السوجا في جوان المنصرم، كانت 350 دولار، وحاليا أصبح سعرها يتجاوز 590 دولارا، موضحا أن هذا الارتفاع يخضع لمؤشرات دولية تؤثر في البورصة العالمية. 

وطمأن بطراوي المربين بقرب توفر المادة من جديد على الصعيد الدولي وعودة استقرار الأسعار من جديد في الأسابيع المقبلة. 

وأكد ذات المتحدث أن الديوان وبالتنسيق مع المربين، يسعى إلى توفير قرابة 60 ألف طن من اللحوم في شهر رمضان المقبل، مؤكدا أن مؤشرات استهلاك اللحوم البيضاء في الجزائر تتناسب والمؤشرات العالمية التي تصل إلى 18 كلغ للشخص. 

وتستورد الجزائر ما يفوق 5 ملايين طن من  الذرة ومستخلصات السوجا، وبهدف تقليص فاتورة الاستيراد التي تفوق 1.2 مليار دولار، تم اتخاذ عدد من الإجراءات من أجل ضمان الاستقلالية في إنتاج أعلاف الدواجن .

وقال بطراوي أنه بعد نجاح تجربة إنتاج الذرة الصفراء في 79 هكتارا في أدرار عام 2019 ، تم برمجة 8900 هكتار لزراعة الذرة في كل  من أدرار والمنيعة وغرداية والوادي وبسكرة  والنعامة والجلفة وهو ما سيسمح بإنتاج 30 أو 35 ألف طن على أكثر تقدير، ما يساوي توفير أعلاف 6 أشهر “ونحن نتوقع إمكانية توفير نصف احتياجاتنا من الأعلاف آفاق 2030” .

مريم دلومي